الثلاثاء، 6 أكتوبر، 2009

على مصطبة شيخ البلد 2

 

حكايات عمدة بلدنا

imageعمدة بلدنا ما بيطولشى أتقولشى حد داعى عليه , كل ما يجى عمده جديد ربنا يقصف عمره بدرى بدرى ونرجع تانى بلد من غير عمده

المشكله مش فى وجوده من عدمه ما هو كدا كدا وجوده ذى عدمه المشكله ان كل البلاد اللى جنبينا بتعايرنا وبتقول بلد من غير عمده ,غير ان العمده بيعمل للبلد شنه ورنه العمده راح العمده جيه العمده عمل العمده ماعملش

أول ما حضرة العمده الجديد يستلم التليفون وينقله لداره – ما هو التلفون رمز العمديه - أتقلشى خد قضاه معاه, الناس بقت تتشائم من التليفون اللى يقول تليفون مسحور من أيام سيدنا علاء الدين – بتاع المصباح السحرى- واللى يقول ساكنه جن المهم بعيد عن كل السامعين يادوب شهر أو اتنين ونسمع خبر العمده

وعمدية بلدنا ذيها ذى أى سلطه فى بر مصر فيها الطمعه وهى عائله واحده اللى بتتوارث العمديه ومن يوم العمديه  ما دخلت دارهم وهما عددهم بيقل وعيالهم ما بقوش أولاد أم عيشه –قصدى ما بقاش يعيش لهم أولاد- مع دى كله لساهم متمسكين بالعمديه مع ان العمده بقى عره وما فيش غفر ولا هيبه ويادوب ماشى وراه واحد من الدلاديل بتوعه –جمع ديل- المهم بعد أخر عمده ما مات والهم والحزن نزل على رجالة عائله العمده مش زعل ولا حزن على العمده لكن خوف ان الدور يجى عليه ويكون نصيبه العمديه الله لا يقدر ويروح فيها وكل واحد بقى يحلم بالكوابيس أتقلشى هيرموه فى نار جهنم
عائلة العمده عملوا اجتماع بالدوار بعد صلاة العصر علشان يختاروا العمده الجديد وكل الناس بقت ماشيه تجر فى رجليها جر والكل عامل نفسه عيان والمرض ماسكه وبيتهرب من العمديه
شيخ البلد وشيخ الغفر جمعوا الناس بالعافيه علشان جناب مامور المركز هيحضر معاهم مراسم اختار سعيد الحظ العمده

قعد جناب المامور بعد ما الكل قعد على الارض وقال مين هيرشح نفسه للعمديه مافيش حد رد , عادها تانى مافيش فايده
واحد لطع ونطع مالوش فى القعده اقترح اقتراح جاب للرجاله الصفرا من الخوف ,اقترح يعملوا قرعه وكل واحد من عيلة العمد يكتب اسمه على ورقة بفره – بتاعة السجاير اللف- ويلفها ويرميها فى حجر شيخ البلد والمأمور يختار واحده وصاحبها يبقى العمده
كل واحد طلع ورقة بفره من الصديرى وكتب اسمه إلا واحد بس ماكتبش فكرى العبيط
هو صحيح من عائلة العمده بس عبيط والكل قرفان منه . بيلف طول النهار فى البلد من بيت لبيت يتغدى هنا ويتعشى هناك وهى الحياه ماشيه
وقف المأمور وشيخ البلد قاعد وفرش حجره والناس كلاتها منتظره تعرف عمدتها مين المأمور سحب اول ورقه وقال بسم الله العمده هو هو هو ..... فكرى العمده

حنظله 2هاجت الناس والكل يعترض دى العبيط ههههه العبيط
فكرى من صدمته بقى يصرخ ويولول ويقول هموت ياناس والله ماكتبت اسمى…… حرام هموت
المأمور: لازم نسحب تانى والحمد لله ارتحنا من العبيط والباقى كلاتهم عاقلين
سحب التانيه وقال : فكرى العمده .......... هاجت الناس وفكرى بيلطم
سحب التالته فكرى العمده هاجت الناس وفكرى وقع من الصدمه اغمى عليه
سحب الرابعه…. الخامسه……. ياعائله لئيمه فكرى العمده
فكرى ما ردش جه دكتور الصحه كشف عليه بعد الفجر الشيخ عزوز فى مكرفون الجامع بينادى انتقل الى رحمة الله فكرى العمده فكرى العمده .......
لو اللغه صعبه دى لغة بلدنا

هناك تعليقان (2):

حسن ارابيسك يقول...

عكس عمدة بلدنا
بيزور صحيح بس مابيتهربش بالعكس هو اللي بيزور كل الترشيح بإسمه وبيكون في منتهى السعادة لما يعلنوا اسمه انه المرشح بلا منازع وكمان الموت مابيقربش منه بل بيبعد عنه البلد حدانا مستنيه موته لكن تقول ايه ليكم ناس ليها بخت وناس مالهاش
ياعيني ياعيني
ياعيني عالبلد وده اللي خلاني كتبت قصيدة ست الدار
أسعدني تواجدي
حسن أرابيسك

عصـــــــــــام الــــديــن يقول...

الرائع حسن ارابيسك
اسعدنى مرورك وارجو ان اتكون كلماتى شمعه تنير الطريق لنرى قريتنا المصريه هذا المجتمع الذى لا يراه سوى ساكنيه والذى حوله البعض الى سلعه تباع على موائد المسلسلات يعرضون منه كل صراعاته وامراضه الاجتماعيه تلك الامراض التى لا علاقه لها بالريف فهى خلقت تحت سن اقلامهم فقط فريفنا طيب القلب حلو اللسان ولا يعرف تلك الصراعات التى عفى عليها الزمن ,ابو على.... اخلع حذائك وافترش مثلى حصيرة القش تحت الصفصافه ع الترعه وخد رشفة من شاى الجمر وحلى بكوز دره مقليه وشوف الريف بعيون الريف
حللت أهلا ونزلت سهلا فاهلا بك وسهلا